• التنميه الذاتيه وضرورتها للفرد
    التنميه الذاتيه وضرورتها للفرد قد ينظر البعض الى التنميه البشريه انها اداره موارد بشريه في مؤسسات كبيره تعمل على توظيف العناصر البشريه كل في موقع مناسب له او انها اداره لقياس اداء الموظفين وقياس انتمائهم للمؤسسه او اشياء اخرى تعود الى مدى المعرفه الغير كافيه لدى مجتمعنا المصري والعربي عن التنميه البشريه , ان الامر اعمق من كونه اداره موارد بشريه داخل مؤسسه او كيان اقتصادي كبير يقدم معلومات او تقارير لدى الاداره العليا دون حدوث تقدم يجب ان ينعكس على اداء موظفين وافراد تلك المؤسسه ومن ثم تقدم تلك المؤسسه او الكيان بموردها البشري الذي هو يعد من اهم عناصرها في عالم لم يمنع التقدم العلمي الكبير من الاستغناء عن العنصر البشري ان تطوير العنصر البشري اصبح مسؤليه الحكومات والمؤسسات قبل مسؤليه الفرد نفسه فهو ضروره قوميه من شأنها ان تصنع تقدم كبير لدى الدول والمؤسسات كما حدث في الصين وماليزيا ودول شرق اسيا عندما استخدمت علوم التنميه البشريه واستوردتها من اوروبا التي ابتكرت تلك العلوم منذ الاربعينيات من القرن الماضي ولم تصل الينا في مصر الوطن العربي الا في اوائل القرن الحالي على ايدي اشخاص قاموا بتقديم هذه العلوم للمجتمع بشكل غير احترافي ومشوه اساء الى هذه العلوم واظهرها في غير صورتها الحقيقيه بدت وكأنها امسيات ترفيهيه اقتصرت…
    في دروس فى التنمية الذاتية كل السباق في التعليق! إقراء 451 الوقت